كتيبية القمر

منتدى علمي تايخي ثقافي أدبي ترفيهي تراثي لغوي
 
الرئيسية<!-- twitter foاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كانت صغيرة جدا وبريئة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
SEMSOUMA
مديرة
مديرة
avatar

عدد المساهمات : 256
نقاط : 11337
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 26/06/2011
العمر : 22
الموقع : OMAIMA

مُساهمةموضوع: كانت صغيرة جدا وبريئة   الأحد يوليو 24, 2011 12:17 pm

كانت صغيرة جدا وبريئة
تعرفت عليه عبر النت تراسلا وتكلما كثيرا
نست دراستها واهلها وتناست اصدقاءها
وبحكم معيشتها خارج بلدتها
وجدت فيه الرفيق والصديق والحبيب فكانت تبوح له بكل شيء دون قيد و كان يشجعها كثيرا
عرف بانها غنية وبانها تملك بعض الاشياء التي تجعله يكرس وقتا كبيرا لها
فأحبته أكثر أو توهمت بانها تحبه
فاجأها يوما بأنه أفلس وبأن مايريد هوقربه منها ولايعرف كيف السبيل وأنه يحتاج لمبلغ كبير من المال
لم تعرف كيف تواسيه سوى بقولها له هين عليك ليس المال مشكلا
لكنه اخبرها بوجود ديون عليه وبانه يحبها ولايريد ان يشغل عقلها الصغير بمشاكله
تذاكت وكان أذكى منها طلبت عنوانه بدعوى ان ترسل له رسالة مكتوبة بخط يدها
هو عرف مقصودها واعطاها كل شيء يتعلق بعنوانه
ارادت ان ترسل له ضعف ماهو مدان لكنها لم تفلح لان سقف الذي يرسل لايتعدى ثمن الثمن ما ارادت
ولما اخبرته بما ارادت ان تفعله ادعى الرجولة وقال لها كنت أعتقد بانك تريدين مراسلتي بخط يدك
يكفيني حبك صغيرتي.
صدقته وبهذا سقطت في الفخ قالت بانها تريد مساعدته وان لا يعمل فرقة بينه وبينها فقال لها بما انك مصرة حاولي كذا وكذا وكذا
اي ارسلي لي على اجزاء
بعدها لم تعد تراه لا في عالمها الافتراضي ولا سمعت صوته الذي كان ملهوفا عليها عفوا على فلوسها

ادركت بعد فوات الاوان بانها كانت من المحطات التي اراد العبور عبرها ذاك الحبيب الولهان بماكان لديها
تأزمت حالتها وتدهورت وحارت عائلتها فيما اصابها ولانها لم تكن تريد ان يدعوها أحد بالمغفلة

ولا بالغبية آصرت الصمت على البوح مما زاد في انهيار صحتها٠ ذهبت بها العائلة لطبيب فأخبرهم بان ما تحتاجه ابنتهم هو طبيب نفساني يستخرج ما بها او لما هي في هذه الحالة وليس طبيبا جسديا٠
اعطاهم عنوان لافضل طبيب نفساني، عملت جلسات..
تعافت مؤخرا وعفت نفسها كل ما هو متعلق بالعالم الافتراضي لكنها حنت لمكانها في منزلها
رجعت لغرفتها وبدات تنظر لجهازها فتحته ووجدت رسالة مكتوب عليها عذرا صغيرتي فانا احبك كنت مريضا
ضحكت ضحكة هستيرية وهشمت الجهاز
عسولات هل يجب ان نثق في الآخر ان كان بعيدا عنا ؟
هل يمكن ان يكون ما اعاقه عن الرد على رسائلها واتصالاتها المتكررة هو مرضه
ام هي حجة لكي يستولي على اكثر مما اخذ
ثم السؤال الاهم اين هو دور الام في كل هذا لما الغياب عما تفعله ابنتها في غرفتها
هل هي المشاغل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://YAO1FORUMALGERIE.NET
 
كانت صغيرة جدا وبريئة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كتيبية القمر :: منتدى شؤون حواء :: قصايا حواء-
انتقل الى: