كتيبية القمر

منتدى علمي تايخي ثقافي أدبي ترفيهي تراثي لغوي
 
الرئيسية<!-- twitter foاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أحكام التجويد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
SEMSOUMA
مديرة
مديرة
avatar

عدد المساهمات : 256
نقاط : 11073
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 26/06/2011
العمر : 21
الموقع : OMAIMA

مُساهمةموضوع: أحكام التجويد   الثلاثاء يوليو 26, 2011 7:19 pm

أحكام التجويد مدعمة بالصور


مَخَارِجُ الحُرُوفِ
سأبدأ بأول ركيزة وهي (مخارج الحروف ))
وسنبدأ بعون الله وإرادته بفصل يسمى مخارج الحروف
تعريف المخرج : وهو المكان الذي يخرج منه الصوت , ويميز به عن غيره , سواء كان على سبيل التحقيق أم على سبيل التقدير
والمقصود بكلمة ( سبيل التحقيق ) هو الذي يكون معتمدا على جزء معين من أجزاء الحلق أو اللسان أو الشفتين
والمقصود بكلمة ( المخرج المقدر ) هو الذي ليس له حيز معين وهو مخرج حروف المد الثلاثة ,,,,,
وتنقسم المخارج إلى قسمين :
أ/ كلي : وهو مايخرج منه أكثر من حرف


وقد اختلف العلماء في عددها فمنهم من قال خمس عشرة مخرج ومنهم من قال ست عشرة مخرج ومنهم من قال سبع عشرة مخرج 0 وهذا قول ابن الجزري- وفي الحقيقة مخارج الحروف على عدد حروف الهجاء
عدد مخارج الحروف :


2- جزئي وهو ما يخرج منه سوى حرف واحد ( ق- م ) 1- الجوف 2- الحلق 3- اللسان 4- الشفتان 5- الخيشوم

أولا : الجوف : وهو الخلاء الداخل في الفم والحلق
والحروف التي تخرج منه : - الألف الساكنة المفتوح ماقبلها
- الواو الساكنة المضموم ماقبلها
- الياء الساكنة المكسور ماقبلها
وكل هذه الحروف الثلاثة مجموعة في قوله (( نوحيها )) في سورة هود (( تلك من أنباء الغيب نوحيها إليك )) كلها تخرج من الجوف وتنتهي بانتهاء الصوت
قال الإمام ابن الجزري رحمه الله :
للجوف ألف وأختاها وهي حروف مد للهواء تنتهي
ثانيا : الحلق : وفي الحلق ثلاثة مخارج :-




1/ أقصى الحلق : ويخرج منه الهمزة والهاء ( ء – هـ )

2/
وسط الحلق : ويخرج منه العين والحاء ( ع – ح )

3/ أدنى الحلق : ويخرج منه الغين والخاء ( غ – خ )

ثالثا : اللسان
وفيه أربعة مخارج تنطوي على عشرة مخارج تفصيلية

أ / مما يلحق الحلق مع مايحاذيه ( أي مايقابله ) من الحنك الأعلى , في حيز اللهاة ويخرج منه حرف القاف
ب/ ومخرج الكاف ينزل قليلا عن مخرج القاف , وهو حرف مستفل


أ / الضاد (ض ) وتخرج من إحدى حافتي اللسان مع مايليها من

الأضراس العليا أو من الحافتين , وإخراجها من الأيسر أسهل وأكثر استعمالا

ب/ اللام ( ل) وتخرج من حافة اللسان ومايحاذيها من اللثة أي

( لثة الضاحكينوالنابين والرباعيتين والثنيتين )

أ/ النون ( ن) من طرف اللسان تحت اللام بقليل

ب/ الراء (ر ) تحت مخرج النون إلاأنه أدخل إلى ظهر اللسان (أعلاه)

ج/ الطاء والدال والتاء (ط – د –ت ) وتخرج من طرف اللسان وأصول

الثنايا العليا أي جذورها إلى جهة الحنك الأعلى . ( الطاء أبعد الجميع ثم تحتها الدال ثم تحتها التاء )

د/ الصاد والزاي والسين ( ص – ز – س ) ( أحرف الصفير )

وتخرج من طرف اللسان وفويق الثنايا السفلى ( مقدمة اللسان تكون بالقرب من حافة الأسنان

السفلى , وفي نفس الوقت يمر الهواء هاربا من حيز ضيق بين سطح اللسان والحنك الأعلى )

هـ / الثاء والذال والظاء ( ث – ظ – ذ ) وتخرج من اللسان وأطراف الثنايا

العليا وهي على الترتيب من الأسفل إلى الأعلى .

• فالثاء تخرج بضغط اللسان على طرف الثنيتين العلييين .

• والذال تخرج بضغط اللسان على وسط الثنيتين العلييين .

• والظاء تخرج بضغط اللسان على ملتقى الثنيتين باللثة العليا .

1- أقصى اللسان : وفيه مخرجان تفصيليان :

2- وسط اللسان : وفيه مخرج واحد لثلاثة حروف وهي ( الجيم والشين والياء غير المدية )( ج – ش- ي ) فالجيم بإلصاق وسط اللسان باللثة العليا إلصاقا معتدلا , والياء والشين بتجاف

3- حافة اللسان : وفيه مخرجان تفصيليان : 4
- طرف اللسان الأمام : وفيه خمس مخارج تفصيلية :

رابعا : الشفتان : وفيهما مخرجان تفصيليان :
أ/ بطن السفن السفلى وأطراف الثنايا العليا .ويخرج منه حرف الفاء ( ف )
ب/ من بين الشفتين وتخرج :



1- الواو الغير المدية : وتخرج بانفتاح الشفتين 2- الميم : وتخرج بانطباق الشفتين واشتراك الخيشوم (م) 3- الباء : وتخرج بانطباق الشفتين انطباقا قويا ( ب)
خامسا : الخيشوم :
وهو أقصى الأنف , وقيل هو الفتحة التي تصل مابين الأنف والفم وتخرج منه الغنة , وهي صوت رخيم لاعمل للسان فيه , وترافق الغنة :
- النون المشددة . والنون الساكنة ( ونون التنوين ) : حال إدغامهما بغنة أو إخفائهما
- الميم المشددة , والميم المدغمة بميم , والميم المخفاة عند الباء .

فائدة : إن عدد أسنان الإنسان اثنان وثلاثون سنا غالبا :



أحكام التجويد مدعمة بالصور



أحكام التجويد مدعمة بالصور

أحكام التجويد مدعمة بالصور








1- أربع تسمى ثنايا , وهي مايبدو من الإنسان من مقدم الفم من فوق ومن أسفل 2- أربع تسمى رباعية , وهي المحيطة بالثنايا من الجانبين من أعلى ومن أسفل 3- وأربع تسمى أنياب وهي المحيطة بالرباعية من الجانبين من فوق ومن أسفل 4- وأربع تسمى الضواحك , وهي المحيطة بالأنياب من الجانبين من فوق ومن أسفل 5- اثنا عشر تسمى طواحن أي أضراس وهي المحيطة بالضواحك من الجانبين من أعلى ومن أسفل من كل جانب ستة , ثلاثة من أعلى وثلاثة من أسفل . 6- أربع تسمى نواجذ وتسمى ضرس الحلم أو العقل . متن الجزرية حول المخارج

قال ابن الجزري في متنه :










مَخَارِجُ الحُرُوفِ سَبْعَةَ عَشَـرْ***عَلَى الَّذِي يَخْتَارُهُ مَنِ اخْتَبَـرْ





لِفُ الجَوْفِ وأُخْتَاهَـا وَهِـي***حُرُوفُ مَـدٍّ للْهَـوَاءِ تَنْتَهِـي




ثمَّ لأَقْصَى الحَلْقِ هَمْـزٌ هَـاءُ***ثُـمَّ لِوَسْطِـهِ فَعَيْـنٌ حَــاءُ




أدْنَاهُ غَيْـنٌ خَاؤُهـا والْقَـافُ***أَقْصَى اللِّسَانِ فَوْقُ ثُمَّ الْكَـافُ




أسْفَلُ وَالْوَسْطُ فَجِيمُ الشِّينُ ***يَـاوَالضَّادُ مِـنْ حَافَتِـهِ إِذْ وَلِيَـا




لاضْرَاسَ مِنْ أَيْسَرَ أَوْ يُمْنَاهَـا***وَالـلاَّمُ أَدْنَـاهـا لِمُنْتَهَـاهَـا




وَالنُّونُ مِنْ طَرْفِهِ تَحْتُ اجْعَلُوا***وَالرَّا يُدَانِيـهِ لِظَهْـرٍ أَدْخلُـوا




وَالطَّاءُ وَالدَّالُ وَتَا مِنْـهُ وَمِـنْ***عُلْيَا الثَّنَايَا والصَّفِيْرُ مُسْتَكِـنْ




مِنْهُ وَمِنْ فَوْقِ الثَّنَايَا السُّفْلـى***وَالظَّاءُ وَالـذَّالُ وَثَـا لِلْعُلْيَـا




مِنْ طَرَفَيْهِمَا وَمِنْ بَطْنِ الشَّفَـهْ***فَالْفَا مَعَ اطْرافِ الثَّنَايَا المُشْرِفَهْ




لِلشَّفَتَيْـنِ الْـوَاوُ بَـاءٌ مِـيْـمُ***وَغُنَّـةٌ مَخْرَجُهَـا الخَيْشُـومُ



صفات الحروف :-
وبعد أن عرفنا أول الركائز التي يرتكز عليها علم التجويد ننتقل إلى الركيزة الثانية ألا وهي صفات الحروف :
ومعنى كلمة الصفة : هي كيفية عارضة للحرف عند حصوله في المخرج ,,,
وعددها سبعة عشرة صفة , وقال الشاطبي عددها ست عشرة صفة , وقال الفراء أنها أربع عشرة صفة إلا أننا نأخذ بقول الإمام الجزري وهي أنها سبع عشرة صفة
وتنقسم صفات الحروف إلى قسمين هما :
1- صفات متضادة : وهي خمسة والضد خمسة = عشرة
2- صفات غير متضادة : وهي سبعة
أولا : الصفات المتضادة :وهي :
الجهر وضدها الهمس
الشدة والرخاوة وبينهما البينية
الإنفتاح والإطباق
الإستعلاء والإستفال
والإذلاق والإصمات
أولا : الجهر والهمس
الجهر : تعريفه : حبس النفس عند النطق بالحرف لضعف الإعتماد على المخرج .
حروفه : جميع حروف الهجاء ما عدا حروف الهمس .. وهي : ( فحثه شخص سكت )
الهمس :تعريفه : جري النفس عند النطق بالحرف لضعف الإعتماد على المخرج .
حروفه : مجموعة في : ( فحثه شخص سكت )
ثانيا :الرخاوة والجهر والبينية :
الشدة :تعريفها : وهي حبس الصوت عند النطق بالحروف لكمال الإعتماد على المخرج .
حروفها : مجموعة في قولنا (( أجد قطن بكت ))
البينية :
تعريفها : وهي صفة متوسطة بين الشدة والرخاوة
حروفها : مجموعة في قولنا (( لن عمر ))
الرخاوة :
تعريفها : جري الصوت عند النطق بالحروف لضعف الإعتماد على المخرج .
حروفه : جميع حروف الهجاء ماعدا حروف الشدة والبينية ,,,



تنبيهات :اعلم أن الشدة تحدث إنزعاجا في جهاز النطق بحروفها , وحروفها كما ذكرت سابقا : ( الهمزة والجيم والدال والقاف والطاء والنون والباء والكاف والتاء ) , فلو أردت أن تعرف ذلك أدخل الهمزة على أي حرف من الحروف السابقة , وسترى ماذا سيحصل ؟؟
سيحصل انزعاجا شديدا من أجل ذلك تخلصت العرب من شدة هذه الحروف بطرق مختلفة وهي :
1- التخلص من الشدة بالهمس :
** يكون في الكاف والتاء ,,, انطق الحرف سيحدث انزعاجا , فارق بين طرفي عضو النطق فسيخرج الهواء المحبوس بالداخل , ولاتتكلف في إخراج الهمس , بل عليك أن تأتي بالشدة , لأنك إذا أتيت بالشدة أتى الهمس رغما عنك ولذلك قال الإمام ابن الجزري (( وراع شدة بكاف وبتا ))
2- التخلص من الشدة بالقلقلة :وحروف القلقلة (( قطب جد )) وهي مشتركة مع حروف الشدة , باعد بين طرفي عضو النطق حتى تتخلص من شدتها , وهذا مايسمى بالقلقلة ,,,,
3- أما الهمزة فتتخلص العرب من شدتها بالطرق الآتية :أ/ بالحذف : مثل ( السما ) بحذف الهمزة ,ب/ بالإبدال : مثل (يومنون ) بإبدال الهمزة بحرف مد مجانس لحركة ماقبلها .
ج/ بالنقل : مثل ( من امن ) بنقل حركة الهمزة الساكن قبلها , مع حذف الهمز .
د/ أو بالسكت : مثل : ( من ءامن ) – فوق النون من كلمة من (س) – وتكون بالسكت على الساكن قبل الهمزة
هـ / بالتسهيل : مثل ( أأعجمي ) بتسهيل الهمزة بينها وبين الألف إن كانت مفتوحة , وبينها وبين الواو إن كانت مضمومة ( أو نزل)
وبينها وبين الياء إن كانت مكسورة ( أينك ) .... ,,,
ثمرة معرفة صفة الشدة والرخاوة والبينية :
اعلم أن الشدة حق ومستحقها – أي مايترتب عليها – قصر زمن الحرف عند النطق به ,,, وعكسها الرخاوة ومستحقها طول زمن الحرف ,,,,
الإستعلاء والإستفال :
الإستعلاء :
تعريفه : ارتفاع اللسان إلى الحنك الأعلى عند النطق بحروفه
حروفه : سبعة مجموعة في قوله (( خص ضغط قظ )
والإستعلاء يكون باتجاه الهواء إلى الحنك الأعلى عند النطق بحروفه
والإستعلاء حق ومستحقه : تفخيم الحرف مالم يكن مكسورا

التفخيم :سمن يطرأ على الحرف عند النطق به فيمتلىء الفم بصداه .
** مراتب تفخيم لحروف الإستعلاء :أ/ حرف الإستعلاء المفتوح قبل ألف مدية مثل (( الصائمين ))
حرف الصاد مفتوح وهو قبل حرف الألف المدية ,,
ب/ حرف الإستعلاء المفتوح ليس بعده ألف مثل (0 ضَرب , طَبع , دخَلوا ))
ج / حرف الإستعلاء المضموم ليس بعده ألف مثل (ضُرب , طُوبى , قُولوا )
د/ حرف الإستعلاء الساكن ( يقْطع )
هـ / حرف الإستعلاء المكسور وهو أقل درجات التفخيم مثل ( دُخِلتْ )
الإستفال :
تعريفه : هو انخفاض اللسان عند النطق بالحرف نحو قاع الفم ,
حروفه : جميع حروف الهجاء ماعدا حروف الإستعلاء .
والإستفال حق ومستحقه الترقيق
الترقيق :نحول يعتري الحرف عند النطق به فلا يمتلىء الفم بصداه .
ونلخص ما سبق بما يلي :
تنقسم الحروف الهجائية من حيث الترقيق والتفخيم إلى ثلاثة أقسام:
1/ حروف تفخم دائما : وهي حروف الإستعلاء السبعة ( خص ضغط قظ )
2/ حروف تفخم تارة وترقق تارة أخرى وهي :أ/ الألف المدية
ب/ اللام من لفظ الجلالة
ج/ الراء
3/ حروف ترقق دائما : وهي ماتبقى من حروف الهجاء وتسمى حروف الإستفال
الإطباق والإنفتاح :
الإطباق :تعريفه : التصاق طائفي اللسان بالحنك الأعلى عند النطق بحروف الإطباق .
حروفه : (الصاد والضاد والطاء والظاء )
الإنفتاح :تعريفه : افتراق طائفتي اللسان عن الحنك الأعلى عند النطق بحروف الإنفتاح .
حروفه : جميع حروف الهجاء ماعدا حروف الإطباق
الإذلاق والإصمات :الإذلاق :
تعريفه : سرعة النطق بحروف الإذلاق
حروفه : مجموعة في قوله (( فر من لب ))
الإصمات :
تعريفه : كل كلمة أصلها رباعي أو خماسي ليس فيها حرف من أحرف الذلاقة فهي أعجمية مثل كلمة ( عسجد ) – اسم للذهب-
وفي الحقيقة أن صفتي الإذلاق والإصمات لغويتان ليس لهما علاقة بالنطق , وربما ذكرهما الناظم من ضمن الصفات حتى يكون عدد الصفات سبع عشرة صفة , مثل عدد مخارج الحروف وهي سبعة عشر ,,,
ولخص الإمام ابن الجزري الصفات المتضادة فيما يلي :
صفاتها جهر ورخو مستفل ** منفتح مصمتة , والضد قل
مهموسها فحثه شخص سكت** شديدها لفظ أجد قطن بكت
وبين رخو والشديد: لن عمر ** وسبع علو(خص ضغط قظ)
وصاد ضاد طاء ظاء: مطبقة ** وفر من لب الحروف المذلقة
وهذه هي صفات الحروف المتضادة ( القسم الأول ) والمطلوب منك عزيزي المشترك من الحفظ والفهم في هذا الدرس مايلي :
1- معرفة معنى كل صفة
2- معرفة حروفها
3- معرفة مستحقات كل صفة
4- معرفة مراتب التفخيم
5- مراعاة بعض التنبيهات


الصفات التي لا ضد لها
1.الصفير


لغة: حدة الصوت، صوت الطائر

اصطلاحا: صوت يشبه صوت الطائر يصحب النطق بالحرف.

حروفه: ثلاثة حروف وهي الصاد والزاي والسين (ص – ز – س) . ويكون الصفير أقوى عند السكون مثل : يوسْوس في قوله تعالى: ﴿الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ﴾ (الناس 5) (المثال الأول)





2. القلقلة

لغة: الحركة

اصطلاحا: اضطراب في المخرج عند النطق بالحرف، وتظهر واضحة إذا كان الحرف ساكنا حتى تُسمع له نبرة قوية.

حروفه: خمسة حروف مجموعة في قول ابن الجزري: قطب جد.

وجميع هذه الحروف تتصف بالشدة والجهر. وحيث أن الجهر يمنع جريان النفس والشدة تمنع جريان الصوت كان لزاما قلقلة المخرج حتى يظهر صوت الحرف.

والقلقلة من الصفات اللازمة لحروف قطب جد سواء كانت هذه الحروف متحركة أو ساكنة، إلا أن هذه الصفة تكون واضحة أكثر عند سكون الحرف.

كيفية أدائها:

القلقلة في الحرف الساكن صوت مستقل ليس بالفتحة ولا بالضمة ولا بالكسرة ولا يتأثر بالحركة التي قبله. وهذه الأحوال الثلاثة مجموعة في قوله تعالى: ﴿فِي مَقْعَدِ صِدْقٍ عِندَ مَلِيكٍ مُّقْتَدِرٍِ﴾ (القمر 55) (المثال الخامس)

ويتم أداء هذه الصفة بسرعة فصل اللسان أو الشفتين عن مخرج الحرف.

ملاحظة: يرى البعض أن القلقلة تتبع حركة الحرف الذي قبلها، فتقرب من الفتح إذا وقعت بعد فتح ومن الضمة إذا وقعت بعد ضم ومن الكسرة إذا وقعت بعد كسر. ويرى آخرون أن القلقة تقرب نحو الفتح مطلقا دون النظر إلى حركة الحرف الذي قبله.

والصحيح الذي نختاره هو ما أثبتناه أن القلقلة حركة مستقلة لا تتأثر بما قبلها.

أقسامها:

1. قلقلة كبرى: إذا كان حرف القلقلة مشددا في آخر الكلمة الموقوف عليها. نحو الحجّ في قوله تعالى: ﴿يَسْأَلُونَكَ عَنِ الأهِلَّةِ قُلْ هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ وَالْحَجِّ﴾ (البقرة 189) (المثال الثاني) والحقّ في قوله تعالى: ﴿قَالُواْ الآنَ جِئْتَ بِالْحَقِّ﴾ (البقرة 71) (المثال الثالث)

2. قلقلة وسطى: إذا كان حرف القلقة ساكنا في آخر الكلمة الموقوف عليها ولم يكن مشددا. نحو : الفلقْ في قوله تعالى: ﴿قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ﴾ (الفلق 1) (المثال الرابع)، ونحو قريبْ، أحدْ، محيطْ..

3. قلقلة صغرى: إذا كان حرف القلقلة ساكنا في وسط الكلمة أو في آخر كلمة غير موقوف عليها. نحو أفتطْمعون وصدْق ومقْتدر في قوله تعالى: ﴿فِي مَقْعَدِ صِدْقٍ عِندَ مَلِيكٍ مُّقْتَدِرٍِ﴾ (القمر 55) (المثال الخامس) وكذلك مثل فاستجبْنا، ويدْعوننا، أستجبْ لكم.





3. اللين
لغة: السهولة

اصطلاحا: خروج الحرف من مخرجه بسهولة ويسر.

حروفه: حرفان وهما الواو والياء الساكنتين (غير المديتين) المفتوح ما قبلهما. نحو خوْف، هيْت، بيْت.

وزاد بعض العلماء الألف وذلك لأن الألف لا تكون إلا ساكنة ولا يكون ما قبلها إلا مفتوحا.





4. الانحراف

لغة: الميل

اصطلاحا: ميل الحرف وانحرافه عن مخرجه حتى يقرب من مخرج غيره.

حروفه: حرفان وهما اللام والراء: ل - ر .

فاللام فيها انحراف إلى مخرج اللسان والراء فيها انحراف إلى ظهر اللسان وميل قليل إلى مخرج اللام.





5. التفشي

لغة: الانتشار

اصطلاحا: انتشار الهواء في الفم عند النطق بالحرف.

حروفه: حرف واحد وهو حرف الشين (ش).





6. التكرير

لغة: الإعادة والتكرار.

اصطلاحا: ارتعاد طرف اللسان عند النطق بالحرف.

حروفه: حرف واحد وهو حرف الراء (ر) .

المراد من ذكر هذه الصفة اجتنابها لا فعلها وخاصة إذا كانت الراء مشددة. مثل قول الله سبحانه وتعالى: ﴿الرَّحْمـنِ الرَّحِيمِِ﴾ (الفاتحة 3) (المثال السابع)

ووصف الراء بالتكرير يعني أنها قابلة له، فكلما ارتعد اللسان مرة خرجت راء. لذا يجب على القارئ عند النطق بالراء، عدم السماح بأكثر من ارتعادة واحدة.

وطريقة إخفاء التكرير تكون بإلصاق ظهر اللسان بما يحاذيه من الحنك الأعلى لصقا محكما مرة واحدة بحيث لا يرتعد.

تدرب جيدا على المثال السادس وذلك بتسجيل صوتك ثم الاستماع إليه ومقارنة أدائك لمخرج الراء بتلاوة الشيخ.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://YAO1FORUMALGERIE.NET
 
أحكام التجويد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كتيبية القمر :: المنتدى الإسلامي :: الدعوة والارشاد-
انتقل الى: